معركة التغيير في نقابة المحامين.. رجائي عطية يتحدث من الصعيد - محاماة نيوز

معركة التغيير في نقابة المحامين.. رجائي عطية يتحدث من الصعيد

الزيارات : 1235  زائر بتاريخ : 14:16:04 28-02-2020

نظمت قائمة الإصلاح النقابي، أمس، مؤتمرا حاشدا بمحافظة المنيا، في أولى جولات القائمة بمحافظة الصعيد، وذلك بحضور رجائي عطية المرشح على منصب نقيب المحامين، ومرشحي القائمة لعضوية مجلس النقابة.

 

وحضر المؤتمر كل من ناصر العمري، ونبيل عبد السلام، ومحمود الداخلي، ومحمد راضي مسعود، وعبد الحفيظ الروبي، ومحمد عبد الوهاب، ومحمد فزاع، ومحب مكاوي، وسميرة الهرش، ومحمد عبدالستار بدر، ومحمد عبد العال، وأحمد سامح مرشحي القائمة لعضوية مجلس النقابة بجانب إبراهيم سعودي، المتحدث الرسمي باسم الجبهة، وربيع الملواني وناجي شوقي، منسقي القائمة.

 

كما حضر المؤتمر الذي نظمته حملة الإصلاح النقابي بالمنيا، المئات من محامي محافظة المنيا والمحافظات المجاورة، الذين أكدوا دعمهم الكامل لقائمة الإصلاح في الانتخابات المقررة منتصف مارس المقبل.

 

وقال رجائي عطية، المرشح على منصب النقيب: " منذ 2009 قررت أن ابتعد وألا أترشح مرة أخرى في انتخابات المحامين، ضيقا بما تم من خروج على قيم الاحترام وأدب الاختلاف والأساليب غير المقبولة التي وصلت إلى التزوير، ومنذ ذلك التاريخ صرت مرفوضا في نقابة المحامين وتم إلغاء محاضراتي للمحامين في معهد المحاماة، وأيضا الرفض لدفاعي عن المحامين الزملاء في المحاكم".

 

وأضاف: "لم يكن متاحا بأن اقتحم على المجلس المنتخب عمله حتى أدير النقابة أو أحل نفسي محل النقيب في إدارة الأمور، ولم أستكن لهذا الوضع، وقررت أن أدعم المحامين بكل ما أمتلك خاصة أنني معجون بالمحاماة وحب المحامين والرغبة في صالحهم".

 

وأوضح: "رسالة المحاماة هي درتي في المهنة ومجلدات حصاد المحاماة التي تمثل حصاد عمر وخبرة، حرصت على تقديمها للمحامين بجانب عدد من الكتب التي تحمل خبرة العمل في المحاماة والعلم ببواطن المهنة، ولم أكن راضيا عما يجري في النقابة، وحاولت أن أتدخل على الأقل فيما يخص الضغط على المحامين والتضييق عليهم من قبل إجراءات النقابة، وتلقيت اتصالات من كوكبة الإصلاح النقابي التي تضم كبار المحامين لاختياري مرشحا لمنصب نقيب المحامين، ومثلي لا يمكن أن يرفض هذه الدعوة".

 

ونوه: "أتلقى على مدار السنوات كل التحية والتقدير والاحترام، إلا أنه فجأة تحولت من العالي الكبير وشيخ المحامين إلى إنسان كريه، فبدأت لعبة الانتخابات على سنة لم تعرف قط آبائنا وأجدادنا الذين وضعوا الممارسة الشريفة بعيدا عن هذه الأساليب الدنيئة، وقبلت التقدم لمنصب نقيب المحامين وفي ذهني مشروع متكامل مع قائمة الإصلاح لإصلاح الوضع بالنقابة والانحياز للمهنة والمحامي، وشعارنا واضح قائم على القيادة الجماعية في النقابة، ونهدف إلى إعطاء كل محام الحق في أن يكون له رأي يسمع في إدارة شئون النقابة".

 

واستعرض عطية والمرشحون تفاصيل برنامج قائمة الإصلاح النقابي ومقترحاته في شأن إصلاح الوضع بالنقابة.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى