«عثمان»: قاضي غير قراره بالإفراج عن «محامي».. ويؤكد: جريمة بحق العدالة - محاماة نيوز

«عثمان»: قاضي غير قراره بالإفراج عن «محامي».. ويؤكد: جريمة بحق العدالة

الزيارات : 818  زائر بتاريخ : 19:14:43 11-04-2015

كشف محمد عثمان نقيب محامين شمال القاهرة، عن واقعة غريبة بتغير دائرة جنح مستأنف حدائق القبة لقرارها بالإفراج عن المحامي محمد شعبان المتهم في قضية تظاهر، والإبقاء على المحامي قيد الحبس.

 

وسرد «عثمان» عبر صفحته على «الفيس بوك» تفاصيل الواقعة، قائلا: «يوم الأربعاء الماضي حضرت وبصحبتي أكثر من 30 محاميا أمام دائرة جنح مستأنف حدائق القبة برئاسة القاضي شريف حسنى-مع الزميل محمد شعبان المحامى بالشرابيه والمحبوس على ذمه قضيه تظاهر (بلا أي دليل ومآلها الحفظ) وشرفني زملائي بالترافع باعتباري نقيبًا للمحامين».

 

وأضاف: «قلت أننا نربأ بالنيابة العامة أن تكون بديلا للشرطة وتسرف في الحبس الاحتياطي كبديل عن قانون الطوارئ وأن الظروف والأحوال الأمنية تحسنت وتضاءلت تظاهرات الإخوان، وإن مصر والحمد لله اجتازت مرحلة الخطر الذي كان يهدد كيان الدولة ويجب أن يتوقف القضاء والنيابة عن الحبس بالشبهات ودون دليل وعلى النيابة والقضاء التمسك بالثوابت والمبادئ والتقاليد والأعراف القضائية».

 

ونوه «عثمان»: «اقتنعت المحكمة بصحة دفاعنا ولم تدعنا نكمل المرافعة وأصدرت قرارها في المواجهة بإخلاء سبيل الزميل وسطر رئيسها القاضي شريف حسنى القرار (بالقلم الأحمر) على مرأى من الحضور والحرس وسكرتارية الجلسة».

 

 

وتابع نقيب محامين شمال القاهرة: «بعد الجلسة بساعة فوجئت بالزملاء المحامين يخبرونني أن القرار مع الحرس ثابت به رفض استئناف الحبس واستمرار حبس المحامي، وعلمت بعد ذلك أن الدائرة عدلت عن قرارها المعلن أمامنا جميعا !!».

 

وأكد «عثمان» أن الواقعة تمثل خروج صارخ عن التقاليد والأعراف القضائية واعتداء على سيادة القانون وتعتبر جريمة في حق العدالة تستوجب مسائله فاعليها لأنها تفقد الثقة والطمأنينة في هذه الدائرة وقراراتها، وفقا لقوله.

 

وطالب «عثمان» مساعد أول وزير العدل للتفتيش القضائي المستشار نصر شعيشع بالتحقيق في الواقعة واتخاذ ما يلزم ضمانا لحسن سير العدالة، وفقا لقوله.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى