3 إجراءات عاجلة تعيد «مرسى» وإخوانه لقفص الجنايات فى «التخابر الكبرى» - محاماة نيوز

3 إجراءات عاجلة تعيد «مرسى» وإخوانه لقفص الجنايات فى «التخابر الكبرى»

الزيارات : 1100  زائر بتاريخ : 19:06:21 07-12-2016

نشر "اليوم السابع" الإجراءات القانونية المتوقع اتخاذها خلال الأيام لالقادمة، لإعادة محاكمة الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسى، وقيادات جماعة الإخوان، المتهمين بالتخابر مع حركة حماس، المعروفة إعلاميا بـ"التخابر الكبرى"، أمام محكمة الجنايات من جديد، وذلك فى أعقاب حكم محكمة النقض الصادر بقبول الطعن المقدم منهم وإلغاء عقوبات الإعدام والسجن المؤبد والمشدد.

 

ووفقا للإجراءات الجنائية التى حددها القانون، تمر القضية منذ قبول طعن المتهمين بـ3 خطوات هامة لإعادة محاكمتهم من جديد أمام دائرة جنائية مغايرة لمحكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، التى أدانت المتهمين وأصدرت عقوبات الإعدام والسجن المؤبد والمشدد ضد قيادات الجماعة.

 

تتمثل الخطوة الأولى فى كتابة مسودة الحكم الصادر من محكمة النقض، وتدوين الحيثيات والأسباب القانونية التى دفعت المحكمة إلى قبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الرئيس الأسبق محمد مرسى، وقيادات الإخوان، لإرفاقها بملف القضية والتحقيقات.

 

أمام الخطوة الثانية تتمثل فى تكليف مأمورية من النيابة بتسلم ملف القضية برمته من محكمة النقض، ومراجعة كافة الأوراق الخاصة بها، ونصوص التحقيقات مع المتهمين، وإرسالها إلى محكمة استئناف القاهرة، تمهيدا لاتخاذ الإجراء الأخير بشأن "مرسى" وإخوانه.

 

الإجراء الأخير ضمن خطوات إعادة قضية التخابر الكبرى لنقطة "صفر"، يتمثل فى بحث ودراسة جدول أعمال الدوائر الجنائية المخصصة لنظر قضايا الإرهاب ووقائع الإضرار بالأمن القومى المصرى، وتوزيع القضية على إحدى هذه الدوائر عدا الدائرة 15 جنايات إرهاب التى أصدرت حكم الإدانة قبل إلغائه من قبل محكمة النقض.

 

وقضت محكمة النقض، فى 22 نوفمبر بقبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الرئيس الأسبق محمد مرسى، وقيادات جماعة الإخوان، المتهمين بالتخابر مع حركة حماس، المعروفة إعلاميا بـ"التخابر الكبرى"، وقررت إلغاء عقوبات الإعدام والسجن المؤبد والمشدد الصادرة ضد 22 متهما فى القضية، وإعادة محاكمتهم من جديد أمام الجنايات.

 

تضمن الحكم إلغاء عقوبات الإعدام بحق كل من: خيرت الشاطر، النائب الأول لمرشد الإخوان، ومساعد الرئيس الأسبق أحمد عبد العاطى، والقيادى الإخوانى محمد البلتاجى.

 

بينما شملت قائمة المؤبد الرئيس المعزول محمد مرسى، ومرشد الإخوان محمد بديع، ورئيس مجلس الشعب المنحل سعد الكتاتنى، والبرلمانى السابق عصام العريان، والقيادى صفوت حجازى، وحازم فاروق، ومحافظ كفر الشيخ الأسبق، سعد الحسينى، وجهاد الحداد، المتحدث باسم الجماعة، وعصام الحداد، عضو فريق الرئاسة الأسبق، ومحى حامد، وأيمن على، وعيد دحروج، والصحفى إبراهيم الدراوى، وخالد سعد حسين، وكمال السيد أحمد، وسامى أمين حسين، وخليل أسامة محمد العقيد.

 

كما شمل الحكم إلغاء عقوبة السجن المشدد 7 سنوات الصادرة ضد كل من، محمد رفاعة الطهطاوى، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الأسبق، وأسعد الشيخة، نائب رئيس ديوان الرئاسة الأسبق.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، أصدرت فى 16 يونيو 2015 حكما بإعدام خيرت الشاطر، ومحمد البلتاجى، وأحمد عبد العاطى، بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسى، ومحمد بديع، و16 قياديا، والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة.

 

 وأدانت المتهمين بارتكاب جريمة التخابر خلال الفترة من عام 2005 حتى أغسطس 2013 مع التنظيم الدولى للإخوان، وحركة حماس، للقيام بأعمال إرهابية داخل مصر بالتنسيق مع جماعات جهادية، لتسهيل وصول الجماعة للحكم، وأطلقوا الشائعات لتوجيه الرأى العام لخدمة مخططاتهم وإسقاط الدولة إثر عزل "مرسى".

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى