يوسف قنديل يكتب: انبكي وطنا لا يبكي أبنائه! - محاماة نيوز

يوسف قنديل يكتب: انبكي وطنا لا يبكي أبنائه!

الزيارات : 702  زائر بتاريخ : 09:37:22 27-09-2016

ضحايا مركب رشيد شهداء وطن امتل بالفساد، الفقر وقلة الحيلة والعوزة تجبر شباب فى عمر الزهور ليلقي بنفسه في التهلكة، بحثا عن حياة كريمة فقدها بوطن ضن عليه بأبسط حقوقه.

 

يا سادة احترموا مشاعر أم مكلومة فقدت ابنها وزوجة راح رجلها طالبا الرزق والسعة الحلال، وأب ضاع منه سنده فكسر "ضهره"، هم شباب حلموا بحياة كريمة جمع كل ما يملك واستدان ليخاطر بحياته من أجل هذا الحلم، فغرق فى بحر الغدر والخيانة وعاد لأهله جثة هامدة أكلتها ملوحة مياه البحر.

 

غرق المئات من أبناء هذا الوطن كارثة تئن لها الضمائر الحية، فلابد من وقفة ولعلها تذكرة لنا جميعا أننا قد نفقد إنسانيتنا، إنما لم نحزن عليهم ونشعر بالذنب نحو هؤلاء الضحايا.

 

إن ما يحدث من تجاهل لهذه الكارثة الإنسانية، ومحاولة بعض ضعاف النفوس المريضة من تشويه هؤلاء الضحايا أمر مزعج للغاية.

 

ولكنها رسالة نوجهها للقائمين على أمر البلاد والعباد، اتقوا الله فى أبنائكم وحافظوا على من بقى منهم على قيد الحياة، واحسنوا لأهل الضحايا واستوصوا بمن نجا منهم خيرا، يكفيهم ما يعانوه الآن من آلم وحزن.

 

مصر وطن لهؤلاء الشباب.. وسيبقى وطن لنا جميعا نحلم به.. وطن يليق بنا ونعتز بالانتماء إليه.

شبابها قادة .. شيوخها حكماء

 

                                     يوسف قنديل                 

عضو مجلس نقابة المحامين بجنوب الشرقية

 
 
 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى