منتصر الزيات: الشعوب تدفع ثمن حماقات الحكام ونزواتهم - محاماة نيوز

منتصر الزيات: الشعوب تدفع ثمن حماقات الحكام ونزواتهم

الزيارات : 1383  زائر بتاريخ : 15:30:20 06-09-2016

علق منتصر الزيات، المرشح السابق على منصب نقيب المحامين، على تطبيع العلاقات بين تركيا ومصر وسوريا، خلال الفترة الماضية.

 

وقال "الزيات": "بينما نهم لدخول مسجد الفاتح الذي يحمل اسم السلطان العظيم محمد الفاتح في وسط اسطنبول أمس لنصلي الظهر ناداني باسمي شخص تركي بلغة عربية سليمة وتعارفنا الكاتب التركي اسماعيل ياشا وهو لاجادته العربية يكتب في صحف عربية مختلفة سألني عن انطباعاتي لتصريحات رئيس الوزراء التركي عن تطبيع العلاقات بين تركيا ومصر وسوريا وهل تدفع الشعوب ثمن تضارب الحكام؟".

 

وأضاف: "لا شك أن أثر هذه التصريحات يختلف عند دوائر عن الأخرى فالدوائر المعارضة للنظام المصري او السوري تشعر بالقلق من هذا التقارب خشية تأثيراته على أوضاعها الحياتية والأمنية وهي ذات الأحاسيس التي انتابت هؤلاء عند وقوع المحاولة الانقلابية الفاشلة الشهر الماض، وفي المقابل التقارب لدى السلطات المصرية لا يعني سوى معنى واحد هو غلق الفضائيات التي تنطلق من الاراضي التركية وطرد المعارضين او تسليم الذين صدرت بحقهم احكام ".

 

وتابع: "قاطعني الصحفي ياشا ألا تغلب مصالح الشعوب ؟ أليس وارد تقوية العلاقات الدبلوماسية على الأقل في غير الأمور السياسية ؟ للأسف هذه ليست وارده في قاموس الدبلوماسية العربية ، رغم ان بلادنا العربية كلها .. كلها تطبع وتزغرد لعلاقاتها مع الكيان الصهيوني تغنيا بمصالح الشعوب !! ".

 

وأضاف المرشح السابق على منصب نقيب المحامين: "استطردت في جوابي .. الحكومة التركية نفسها عقدت تفاهمات مع الإسرائيليين لتفتح آفاقا لها في الغرب واعتذر اردوغان لبوتين واستأنفت روسيا أفواجها السياحية لتركيا وهكذا استطاع اردوغان ان يجفف ولو مؤقتا حجم الانقلاب او الدعم الغربي لمعارضيه دون ان يقطع علاقاته حتى مع الامارات التي تخرج تقارير غير رسمية عن تورطها، الشعوب فعلا تدفع ثمن حماقات الحكام ونزواتهم".

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى