"الزيات" بفتح النار على المتاجرين بدماء المحامين - محاماة نيوز

"الزيات" بفتح النار على المتاجرين بدماء المحامين

الزيارات : 1480  زائر بتاريخ : 22:17:31 08-08-2016

 


أكد منتصر الزيات المرشح السابق على منصب نقيب المحامين، أنه لم يكن عضوًا بمجلس النقابة وقت أن وقعت حادثة مقتل عبدالحارث مدني المحامي الذي اتهمت فيه النقابة وزارة الداخلية بقتله. 

 


وأضاف الزيات "، في تصريحات له، اليوم، ورغم ذلك أنا من بدأت الاعتصام يوم 26 أبريل داخل نقابة المحامين، وحتى يوم المسيرة الشهيرة للنقابة، والمجلس بالكامل تحرك بناءً على تحركي الشخصي"، لافتًا إلى أنه طالب بندب لجنة من كبار أساتذة الطب لفحص التقارير المقدمة والنائب العام لم يتحرك، ولكنه قام بالدور القانوني والإعلامي والسياسي.

 


وقال إن قضية عبدالحارث مدني كما وصفها نجاد البرعي هي جريمة بلاعقاب لأن كل أسباب الاتهام والعقاب كانت متوفرة ورغم ذلك لم يتم محاسبة المجني عليه، مشيرًا إلى أنه سعى واعتصم وتم حبسه، وهناك أشخاص حاليين يتاجرون بدماء عبدالحارث مدني. 

 


ونوَّه إلى أن موقف النقابة في مقتل عبدالحارث مدني، يختلف عن موقفها في مقتل كريم حمدي، فالنقابة تفاعلت وقتها وعقدت اجتماعا مشتركا بين النقابة العامة والنقبات الفرعية واتخذت قرار بعمل مسيرة في هذ اليوم وقاموا بإطلاق اسم المحامي الراحل على مسجد النقابة، ولكن النقيب العام الحالي قام برفع اسم مدني من على المسجد. 

 


واتهم الزيات نقابة المحامين بأنها فرطت في دم كريم حمدي بعكس موقف نقابة المحامين ونقيبها أحمد الخواجة من حادثة عبدالحارث مدني. 
 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى