الطريق إلى 17 يوليو.. والحرب على الفساد - محاماة نيوز

الطريق إلى 17 يوليو.. والحرب على الفساد

الزيارات : 3660  زائر بتاريخ : 21:30:30 17-06-2016

قال المرشح السابق على منصب نقيب المحامين، إبراهيم عبد العزيز سعودي، إن الحراك لسحب الثقة من سامح عاشور في 17 يوليو المقبل يختلف عن أي وقت مضى، مشيرا إلى أن الحشد هذه المرة جمع مختلف التوجهات والأيديولوجيات على هدف موحد داخل نقابة المحامين.

 

وكتب "عبد العزيز سعودي" على حساسبه الشخصي بموقع "فيس بوك": "الحشد في هذه المرة جمع مختلف.. حتى وإن لم يجلس الجميع على ذات الطاولة.. حتى وإن فشلت جهود توحيد الصفوف وتنسيق الجهود.. حتى وإن اختلفت التوجهات والأيدلوجيات والأهداف والأجيال".

 

وتابع: "على الأقل موعدهم جميعاً ذات اليوم 17/7.. يجمعهم ذات الهدف.. إزاحة الرابض على قلب النقابة من فجر شبابه حتى شاخ على قلبها.. ويراهنون على ذات الجمهور الذي ضاق ذراعا بعاشور ورجاله وأفعالهم.. هذه المرة تكاد تكون معركة منتخب المعارضة بكل أطيافها مع منتخب سامح عاشور ورجاله".

 

وأشار إلى أن 17 يوليو ربما لن يكون اليوم الأخير في معركة المحامين ضد الفساد بالنقابة، قائلا: "البعض بلغ به الطموح أن يراها المعركة الأخيرة أو الفاصلة كما يحلو له أن يسميها.. عن نفسي لا أراها كذلك.. لأنه لا أحد فينا يستطيع أن يتنبأ أو يتحكم في حجم الرياح.. ولأنه حتى وإن سقط «عاشور» لن تكون النهاية.. فمن كان يحارب «عاشور» فإن «عاشور» في يوم ما سيرحل أو يموت.. ومن كان يحارب الفساد فإن الفساد حي لا يموت".

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى