عقب تصريحاته في برلين.. «صبري» يقيم دعوى لإلزام «السيسي» بإقالة وزير السياحة - محاماة نيوز

عقب تصريحاته في برلين.. «صبري» يقيم دعوى لإلزام «السيسي» بإقالة وزير السياحة

الزيارات : 952  زائر بتاريخ : 09:32:20 20-03-2016

أقام الدكتور سمير صبري المحامي دعوي مستعجلة أمام محكمة القضاء يطلب الحكم بإلزام رئيس الجمهورية باقالة وزير السياحة لإساءته للمصريين وللدولة المصرية في بورصة ITB السياحية في برلين.

 

وقال «صبري» في دعواه،  أراد وزير السياحة المصري أن يوثق فشله في إدارة الوزارة ليخرج في مؤتمر صحفي خلال مشاركتة في بورصة السياحة ITB لمفاجأة المصريين والعالم بنظرياته المثيرة للجدل لجذب السياح إلى مصر.

 

وأضاف: «لجأ الوزير إلى طريقة "الشحاتة السياحية" عندما طالب الشركات السياحية الغربية بإعادة السياح لمصر حتى لا يجوع عمال القطاع السياحي. ولم تكن هذه هي المرة الأولى، فقد سبق للوزير أن عرض نظريتة "سد الخرم" من أجل النهوض بالقطاع السياحي».

 

وأردف: «لجأ لطريقة "مبتكرة" لإنقاذ السياحة المصرية المنهارة، والتي أساءت إلى مصر والمصريين إساءة بالغة، وأحدثت جدلاً جديداً يضاف إلى معاركه الجدلية، والتي كان آخرها نظريته الشهيرة لحلّ أزمة السياحة بـ "سدّ الخرم"، تعبيراً عن سد الفجوة بين متطلبات السائحين وإمكانيات مصر».

 

وتابع: «استعان الوزير بصور للعاملين بالسياحة المصرية وأطفالهم، وخاصة من أبناء مدينة الأقصر للإشارة إلى مدى سوء أوضاعهم المعيشية وتردي حالتهم المادية، لاستعطاف الشركات المشاركة، لوضع مصر على أجنداتها في موسم السياحي القادم، وذلك خلال حفلٍ تم تنظيمه للشركات الألمانية المشاركة في الحدث، وفيما اعتبره البعض إمعاناً في استعطاف الحاضرين، روى الوزير قصة صاحب الصورة، قال للوزير "أين السياح يا معالي الوزير"، وفي تعليقه على صورة أخرى قال الوزير "إن ما يمدّني بالطاقة كل يوم هو هذا الشاب صاحب الابتسامة الجميلة، والذي يعتمد على السياحة لينفق على عائلته، إذا لم يكن لدينا سياح، فإنه لن يجد ما ينفقه على عائلته».

 

وأشار إلى أن المؤتمر الصحفي للوزير، لم يكن وحده ما أثار جدلاً أثناء مشاركته ببورصة برلين، فمنذ يومين اندلعت مشادة كلامية بينه وبين أحد رجال الاعمال رجل المصريين  إثر استياءه من استراتيجية الوزير في تسويق السياحة المصرية، والتي تناقلتها الشبكات الاجتماعية.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى