عاجل.. «القضاء الإداي» توقف عمومية الأربعاء لدمج الفرعيات الجديدة - محاماة نيوز

عاجل.. «القضاء الإداي» توقف عمومية الأربعاء لدمج الفرعيات الجديدة

الزيارات : 1916  زائر بتاريخ : 13:49:03 30-01-2016

أعلن المحامي مصطفى شعبان مقيم دعوى وقف الجمعية العمومية لنقابة المحامين والتي تنظر دمج النقابات الفرعية الجديدة من عدمه، يوم الأربعاء المقبل، أن محكمة القضاء الإداري الدائرة الثانية، قررت اليوم السبت، وقف الجمعية العمومية، بحسب ما صرح به لـ «محاماة نيوز».

 

ووصفت الدعوى قرار مجلس نقابة المحامين بدعوى الجمعية العمومية للانعقاد مره أخرى، عقب عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية الأربعاء الماضي، نظرا لسوء الأحوال الجوية بالقرار العبثي الذى يدعوا للسخرية.

 

متسائلين إذا كان مجلس النقابة قرر الدعوى للجمعية العمومية مره أخرى علىٰ سند من القول أن سوء اأحوال الجوية ادى لعدم اكتمال النصاب في الجمعية العمومية يوم 27 يناير، فكان يجب على مجلس النقابة أن يستطلع رأي هيئة الأرصاد الجوية عن أحوال الجو يوم الخميس 4 فبراير.

 

وأضافت الدعوى أن المحامين جائت من معظم المحافظات في شتى ربوع مصر للإدلاء باصواتهم وتجاوز عدد الحضور أكثر من 2500 محام فلو ان حاله الجو مانع ما كان حضر كل هذا الجمع.

 

وذكرت الدعوى أن قرار مجلس النقابة يعتبر التفافا على اراده الجمعية العمومية التي قاطعت قرار الدعوى طبقا لحقها القانوني، وأن السبب الحقيقي للدعوى هو مجاوله النجاه من شبح البطلان المخيم الذي يهدد النقابات الفرعية.

 

وأوضحت، أن المادة 152 من قانون المحاماة أوجبت دعوة النقابة ﻻنتخابات النقابات الفرعيه قبل 60 يوما على الأقل من نهاية مده مجلس النقابة الفرعية، والمجالس تشكلت بتاريخ 24 فبراير 2012 وتنتهى في 24 فبراير 2016 الأمر الذي كان يتعين على مجلس النقابة دعوى هذه الجمعيات قبل 24 ديسمبر من العام الماضي وهو ما يؤدي لبطلان أي دعوة لعقد انتخابات للنقابات الفرعية.

 

وأضافت الدعوى، لمخرج الوحيد لمجلس النقابة من هذه الأزمة هو انشاء كيانات نقابيه جديدة عن طريق دمج بعض النقابات ومن ثم ينفتح ميعاد اﻻنتخابات مره أخرى، وهو السبب الحقيقي وراء اصرار النقابة على دمج النقابات رغم انف الجمعيه العمومية التي رفضت دعوة المجلس لها يوم 27 يناير الجاري.

 

وذكرت الدعوى أن انفاق ألاف الجنيهات فىي أسبوع واحد في دعوتين عموميتين يعتبر اهدارا للمال العام اأمر الذى يترتب عليه نتائج يتعذر تداركها .

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى