المحامين العرب: «العفو الدولية» انحرفت للعمل السياسي برؤية تدعم الإرهاب - محاماة نيوز

المحامين العرب: «العفو الدولية» انحرفت للعمل السياسي برؤية تدعم الإرهاب

الزيارات : 478  زائر بتاريخ : 20:35:16 25-02-2015

تعجبت الأمانة العامة لإتحاد المحامين العرب، البيان الصادر عن منظمة العفو الدولية  حول قيام قوات الجيش المصري بضرب مواقع التنظيم الإرهابي المعروف إعلامياً بإسم «داعش»، ونسبت إلى الجيش المصري عدم إتخاذ الإحتياطيات اللازمة لحماية المدنيين الليبيين، وزعمت سقوط ضحايا معتمدة في ذلك على ما أسمته «شهود عيان».

 

وقالت الإتحاد في بيان اليوم الأربعاء، إن هذا الذي خرجت علينا به المنظمة المعنية بحقوق الإنسان لا يتسم من قريب أو بعيد بأي  «مهنية» سواء في الرصد أو التقييم وبالمخالفة لكل المعايير الدولية المتعارف عليها في متابعة خروقات حقوق الإنسان وإنما إنحرفت به إلى  مجال العمل السياسي للتعبير عن رؤية تدعم الإرهاب، وفقا لقول البيان.

 

وأضاف الاتحاد: «ما خرج عن المنظمة يكشف عن إزدواجية إتسمت بها تقاريرها المتتابعة؛ ففي الوقت التي تتحدث فيه بغير دليل عن سقوط ضحايا مدنيين أثر ممارسة قوات الجيش المصري لحقها المشروع طبقاً لقواعد القانون الدولي في الدفاع الشرعي أثر خطف أحد وعشرين مواطناً مصرياً مدنياً سافروا إلى ليبيا بحثاً عن فرصة عمل مشروع وذبحهم بدون ذنب سوى أنهم يعبدون الله على شريعتهم التي تختلف عما يؤمن به هؤلاء القتلة والمجرمون». 

 

وأكدت الإتحاد على دعمه الكامل لما قامت به القوات المسلحة المصرية من ضرب لأهداف هذه الكيانات الإرهابية سواء في سيناء أو في أي من معسكراتها خارج الحدود المصرية دفاعاً عن أمنها والأمن القومي العربي بأسره. 

 

وتابعت: «موقف مجلس الأمن الأخير بتبني الحل السياسي  في ليبيا يتناقض مع مواقفه المماثلة في اليمن والعراق وسوريا ويدعم وجود هذه الجماعات الإرهابية ويحقق أهدافها بالإنفراد بالشعب الليبي وتقسيم دولته».

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى