«رويترز»: النظام المصري يواجه الإسلاميين بحبس المحامين.. والنقابة ترد: حملة لتشوية مصر - محاماة نيوز

«رويترز»: النظام المصري يواجه الإسلاميين بحبس المحامين.. والنقابة ترد: حملة لتشوية مصر

الزيارات : 1950  زائر بتاريخ : 02:36:10 24-10-2015

يعاني المحامين في مصر خلال الفترة الأخيرة العديدة من الضغوط، وخاصة فيما يتعلق بحق الدفاع، إضافة للإعتداء عليهم داخل أقسام الشرطة، والمحاكم، وغير ذلك من اعتداءات كثرت في الشهور الأخيرة.

 

ويقول مراقبون وحقوقيون أن عشرات المحامين يقبعون في السجون بسبب دفاعهم عن خصوم النظام، في الوقت الذي يدافع فيه آخرون عن حبس هؤلاء، بأنه تم وفقا للقانون، وأنه لا اعتقالات في مصر.

 

  • تقرير «رويترز» واعتدامه على «الزيات» و«البهنسي».

 

قالت الوكالة «رويترز» في تقرير لها، إن النظام الحالي في مصر تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي يواجه الإسلاميين من خلال حبسه للمحامين، وخاصة من يترافعون في القضايا السياسية، وانتهى الأمر بأن وجد كثير من المحامين أنفسهم في قفص الاتهام ولا يجدون من يدافع عنهم.

 

ونقلت عن المحامي منتصر الزيات الذي وصفته بـ «المخضرم»، ويترأس أحد حملات الدفاع عن المحامين، قوله: «السلطات تهاجم مهنة المحاماة حتى لا يجد خصومها من يدافع عنهم، مضيفا: «الأمور الآن أسوأ مما شاهدت من قبل، ولم أكن خائفا بهذا القدر من قبل قط»، بحسب الوكالة.

 

فيما نقلت عن المحامي «محسن البهنسي» قوله: «كثيرين من زملائي المحامين ألقي القبض عليهم أو وجهت لهم اتهامات في الأشهر الأخيرة حتى أني أقضي الآن جانبا كبيرا من وقته في الدفاع عنهم في المحاكم».

 

وأوضح أن أحد المحامين الذين يمثلهم متهم بتوزيع منشورات تؤيد جماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها حكومة الرئيس «عبد الفتاح السيسي».

 

وأضاف «البهنسي»: «موكلي المحامي كان محبوسا في مركز للشرطة مع زبائنه وقت ارتكاب الجريمة المنسوبة له، فهو ضحية اتهامات ملفقة، كما أنه ليس من المنطق أن نتهمه بالتحريض على التظاهر إذا لم يكن قد فعل ذلك».

 

وأشارت الوكالة إلى أن محامين وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان، تقول إنه يوجد أكثر من 200 محام خلف القضبان في مصر لدفاعهم عن خصوم الحكومة الإسلاميين، مضيفين أن أصحاب مهنتهم نادرا ما كانوا يواجهون السجن في عهد «مبارك» وكانوا أحرارا في الدفاع عن ألد خصومه.

 

فيما نقلت الوكالة عن مسئول رفيع بوزارة العدل، -لم تسميهح أن عددا كبيرا من المحامين محتجز على ذمة اتهامات تتصل بجماعة الإخوان المسلمين. مضيفا أن العدد ربما يكون أكبر عشر مرات عن العدد الذي كان محتجزا خلف القضبان في عهد مبارك.

 

وأكد: «هم محبوسون طبقا للقانون واتهامات موجهة من النيابة».

 

  • «المحامين» ترد: حملة لتشوية مصر والنقابة

 

قال مجدى سخي، وكيل نقابة المحامين، إن القبض على أى مواطن وليس المحامي، يتم من خلال إجراءات قانونية وإذن من النيابة العامة، طبقًا لاتهامات مسبقة، إضافة إلى أنه لا يوجد قانون طوارئ لتقع اعتقالات بغير القانون العادي.

 

وأكد أن مثل تلك الاتهامات تنم عن أن هناك حملة من أجل تشويه مصر والنقابة العامة للمحامين، من الجانب السياسى مرة، ومن الجانب القانونى مرة أخري.

 

وفى السياق ذاته، أضاف ثروت عطا لله، عضو مجلس نقابة المحامين، أن أى مواطن أو محام يتم القبض عليه لا بد من أن يكون خالف القانون، لأن الدولة لا تتربص بأحد، موضحًا أن المحبوسين فى القضايا السياسية، من جميع الفئات، وليسوا محامين فقط.

 

وأشار إلى أن التقرير هدفه التشويش على العملية الانتخابية للنقابة فى ٨ نوفمبر المقبل، بحسب البوابة نيوز.

 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى