منتصر الزيات: العلاج تحول لـ «بزنسة».. والنيابة تحقق في مخالفات بالمشروع - محاماة نيوز

منتصر الزيات: العلاج تحول لـ «بزنسة».. والنيابة تحقق في مخالفات بالمشروع

الزيارات : 1040  زائر بتاريخ : 14:47:01 12-10-2015

انتقد منتصر الزيات المرشح لمنصب نقيب المحامين، النقيب الحالي سامح عاشور، قائلا: «إنه باع المحامين مرة لمصلحة الضرائب، وأخرى لشركات العلاج، مفجرا مفاجأة بأن النيابة العامة تحقق حاليا في تجاوزات مالية وإدارية بمشروع العلاج.

 

وأضاف «الزيات» خلال لقائه بالمحامين بمحكمة بلبيس  اليوم الاثنين ضمن جولاته الانتخابية، أن «عاشور» أجبر المحامين على تقديم سجل ضريبي عند التسجيل بالنقابة، رغم أن الضرائب على الربح، وليس عندما يعمل المحامي عند أحد المكاتب، كما جعل العلاج إجباري بعد أن كان إختياري وكذلك تعاقد مع شركة خاصة لإدارة مشروع العلاج، وهو ما وصفه بـ «بزنسة العلاج».

 

وأوضح «الزيات» أن مشروع العلاج عندما كان إختياري، كان المحامي يدفع 20 جنية، ويحصل بحد أقصى على 15 ألف جنية، وعندما أصبح إجباري، أصبح يدفع 200 جنية، والحد الأقصى لما يحصل عليه 20 ألف جنية، مضيفا: «هل كل تلك الضجة على 5 ألاف جنية فقط، ومضاعفة ما كان يدفعه المحامي للنقابة عدة مرات وجعله إجباري، لمصلحة من زيادة الحمل على المحامين؟».

 

وفجر «الزيات» مفاجأة، بأن النيابة العامة تحقق في بعض التجاوزات المالية والإدارية بمشروع العلاج، بسبب قيام بعض أعضاء المجلس بأخذ نسبة 15 % مقابل تحصيل مستحقات المستشفيات لدى النقابة، وعندما علم الموظفين ذلك قاموا بنفس الأمر، وهو ما دفع المستشفيات لزيادة ما تحصل عليه، وعندما علم النقيب بذلك حول الأمر برمته للنيابة العامة منذ شهور، وتحمل المسئولين إثنين من الموظفين فقط، ولم يصدر حتى الأن قرار بنتيجة التحقيق.

 

وأكد «الزيات» أنه ينوي حال فوزه بإعادة الإشتراك بالعلاج كما كان اختياري، وتخفيف الكاهل على المحامين وتخفيض الاشتراك، إضافة لتعاون مع النقابات المهنية الأخرى الكبيرة، كالأطباء والصيادلة والمهندسين، لإنشاء مستشفيات تعالج النقابات التي ستشترك معنا، لنوفر خدمة صحي جيدة لأعضائنا، إضافة لمطالبة الدولة بالحصول على أراضي تلك المستشفيات بسعر رمزي، لأننا لن نهدف لربح.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى