سمير صبري يتقدم ببلاغ ضد وزير الداخلية ويتهمه بالتراخي في مواجهة أزمة الشرقية - محاماة نيوز

سمير صبري يتقدم ببلاغ ضد وزير الداخلية ويتهمه بالتراخي في مواجهة أزمة الشرقية

الزيارات : 764  زائر بتاريخ : 00:25:42 24-08-2015

تقدم الدكتور سمير صبري المحامي ببلاغ للنائب العام ضد وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار لتراخيه عن اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة ضد أمناء الشرطة بالشرقية، على حد قوله.

 

 وقال صبري في بلاغه: «فوضى عارمة انتهاك لأحكام القانون كل ذلك وضح جليا في الأزمة المفتعلة التي أطلق عليها أزمة أمناء الشرطة بالشرقية، المحتجون أغلقوا أبواب مركز شرطة منيا القمح وقسمي أول وثاني الزقازيق وشرطة النجدة ومبنى شرطة المرور وإدارة الترحيلات ومبنى مديرية الأمن وعززت قوات الأمن من تواجدها بالشرقية في محاولة فاشلة لإجبار أمناء وأفراد الشرطة المعتصمين أمام مديرية الأمن على فض اعتصامهم».

 

وأضاف: «اليد مرتعشة لم يصدر ثمة قرار رادع مما أدى إلى تفاقم الأمور باقتحام المحتجون مديرية أمن الشرقية، وبدأ الحديث في أروقة وزارة الداخلية أن هناك عناصر إخوانية تقف وراء تحريض أمناء وأفراد الشرطة على التظاهر وغلق 6 مراكز شرطية بالشرقية وبدأت وزارة الداخلية تصدر العديد من البيانات بأن أمناء الشرطة الذين تظاهروا أمام مديرية أمن الشرقية لم يحصلوا على تصاريح التظاهر وأن هذه الوقفة تتنافى مع أوامر الضبط والربط العسكري والنظام الذي يحكم منظومة العمل بوزارة الداخلية وأن ما يفعله بعض أمناء الشرطة يتنافى مع طبيعة عملهم ويعطل مصالح المواطنين ويؤثر على طبيعة العمل».

 

وتابع: «العجيب أنه حتى هذه اللحظة لم يتم التعامل بحزم وبالقانون مع من يثبت تورطه في هذه الأحداث والتحركات المريبة واقتحام مديرية الأمن وهي جهة سيادية وكان يتعين أن يتم التعامل بكل قوة مع المتظاهرين باعتبارهم مخربين مما يتعين معه تطبيق مواد قانون مكافحة الإرهاب على الأمناء المحتجين ومواجهتهم بكل قوة وحسم وفصل المتظاهرين المتورطين منهم وإحالتهم إلى محاكمات عسكرية عاجلة والتمس التحقيق في البلاغ واتخاذ الإجراءات القانونية ضد وزير الداخلية» .

 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى