محامي يروي وقائع تعرض أحد متهمي «الشورى» لـ «التعذيب» - محاماة نيوز

محامي يروي وقائع تعرض أحد متهمي «الشورى» لـ «التعذيب»

الزيارات : 929  زائر بتاريخ : 17:53:05 27-07-2015

كشف المحامي محمد عبدالعزيز، مدير مركز الحقانية للمحاماة والقانون، وقائع تعرض أحد متهمي قضية «أحداث مجلس الشورى» لـ«التعذيب والتأديب» داخل غرفة «الداوعي» بسجن طرة، مطالبا بنقله لعنبر «4» بالسجن بعيدًا عن المساجين الجنائيين.

 

وقال «عبدالعزيز» في تصريحات لـ«المصري اليوم»، ، إنه التقى بالمتهم أحمد عبد الرحمن، أحد المحكوم عليهم بـ5 سنوات في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث مجلس الشورى»، وروى له وقائع «تؤكد تعرضه للتعذيب النفسي والبدني».

 

وأضاف «عبدالعزيز»: «أحمد تم نقله من غرفة التأديب إلى غرفة يطلق عليها (الدواعي)، مع 32 مسجل خطر، وهي غرفة أسوأ من التأديب لا يوجد بها تهوية أو مروحة وملابس، بالإضافة لمنع الزيارة والحرمان من كل شيء فيتم منعه من الخروج منها منعًا باتًا وعدم استخدام أي ملابس سوي تي شيرت وغيار داخلي فقط يرتديه وعليه أن يخلعه ويغسله وينتظر تجفيفه».

 

وأضاف «عبدالعزيز»: «أحمد روى لي وقائع اعتداء عليه بالضرب من سجان عنبر ٢ يُدعي عّم محمد عن طريق عصا لونها أخضر، ولكن لا توجد آثار بسبب مرور وقت على الإصابات خلال احتجازه في التأديب ومنع الزيارة عنه».

 

وأوضح أن ظروف أحمد عبدالرحمن الأسرية «مؤلمة»، قائلا: «الشاب يتيم، ووالدته مُسنة وتُقيم في أسوان، ولا تستطيع أن تحضر للقاهرة لزيارة نجلها».

 

وتابع: «أحمد طلبه الوحيد أنه يخرج من غرفة (الدواعي) ويعود لعنبر (4) مرة أخرى».

 

وأشار إلى أنهم أرسلوا خطابات إلى المجلس القومي لحقوق الإنسان، وفي انتظار رد فعل والتحرك لزيارة المساجين في طرة،  مؤكدا على أنه سيخاطب كل الجهات المعنية لخروجه من غرفة الدواعي إلى عنبر ٤.

 

وعن سبب إيداع «عبدالرحمن» في «غرفة الدواعي»، قال المحامي «عبدالعزيز»: «حدثت مشاجرة مع أحد المساجين، فتم عقابه على ذلك».

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى