محمد الفخراني يكشف تفاصيل عرض رشوة عليه من شركة ابن سينا - محاماة نيوز

محمد الفخراني يكشف تفاصيل عرض رشوة عليه من شركة ابن سينا

الزيارات : 1925  زائر بتاريخ : 22:01:46 08-06-2015

أكد محمد الفخراني أمين صندوق نقابة الجيزة، أن أحداث المدينة السكانية بدأت 2/4 /2015 بصدور أمر الإسناد من النقيب وبتوقيعي للشركة، مضيفا أنه عقب أمر الإسناد بدأت الشركة في التعامل معي على أساس سداد العقد وعمل جدول زمني لإنشاء المدينة السكنية، فبدأ التعامل مع بعضنا البعض وفوضت الشركة مندوب خاص بها يدعى الدكتور يحي في التعامل معي وكتب الملاحظات والإستعدادات لتحرير العقد. 


وتابع -بحسب موقع النقابة العامة- أن ممثل الشركة عرض بعض الأمور على أساس بعض التسهيلات في العقد وبعض التسهيلات في خطاب الأمانات من ضمنها عدم السؤال عن خطاب الضمان ووضع شروط معينة تبيح لهم ألفاظ معينة في العقد لا توضح أنهم مقاولين وإنما تبين أنهم مشتركين في العقد . 

 

وأكمل: «بدأت المسايرة لمعرفة لماذا يطلب هذه الطلبات فقال أنه متفق في بعض الأمور مع بعض أعضاء المجلس وتم الإتفاق معه على مبلغ 10 مليون جنيه من هؤلاء الأعضاء وتم الإتفاق على أنه سيعطيني 5 شقق ليست من حصة النقابة بسعر التكلفة». 

 

واستطرد: «بدأت في الحال التوجه إلى الأموال العامة وبينت لهم ما يحدث وطلبت مني الموافقة على لجنة من قبلهم والخالف لبعض المواصفات، وطلبت مني الأموال العامة إعادة هذا الكلام بعد تزويدي بأجهزة فنية تسجل الواقعة  وبالفعل تم تحديد موعد يوم 17/5/2015 وحضر معي مندوب الشركة وأثبت الكلام والعروض المتفق مع الأعضاء وتأكدت الأموال العامة من جدية الأمر  وطلبت مني مواعيد معم لعمل محضر» . 

 

وأكد الفخراني أنه تم العرض على النيابة العامة والنيابة العامة تم التحقيق معي من قبلها وتأكدت من جدية الأمر وأمرت بأمر ضبط واحضارثلاثة من الشركة رئيس إدارة الشركة ونائبه والمفوض للتعامل مع نقابة المحامين على أساس أنني رفضت الرشوة منهم وهي لاتقل عن 3 مليون جنيه وخمس شقق . 

 

وأضاف أمين الصندوق أنه لا يوجه أي اتهام لأي عضو من أعضاء النقابة وإنما أوجه الإتهام تجاه الشركة فقط لأن عقد الرشوة جاء من الشركة مشيرا إلى أنه تم طلب إعداد مذكرة وعرضها على النقابة العامة للتحقق من الواقعة . 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى