«نقيب محامين المنوفية» يوجه رسالة لـ «السيسي» بعنوان «عفوا سيادة الرئيس» - محاماة نيوز

«نقيب محامين المنوفية» يوجه رسالة لـ «السيسي» بعنوان «عفوا سيادة الرئيس»

الزيارات : 1426  زائر بتاريخ : 19:55:29 07-06-2015

وجه خالد راشد، نقيب محامين المنوفية، رسالة للرئيس عبد الفتاح السيسي، تحت عنوان «عفوا سيادة الرئيس»، عبر صفحته على «الفيس بوك».

 

وقال «راشد» عبر صفحته على «الفيس بوك»: «حديثك واعتذارك اليوم وسام على صدر المحامين نقدره ونثمنه ونحترمه لأنه يصدر من رأس السلطة في مصر».

 

وأضاف: «لكني يا فخامة الرئيس أريد كمواطن مصري قبل أن أكون محامياً أن أعيش في دولة يحكمها القانون تبدو فيها العلاقات بين الجميع واضحة المعالم والحدود لا يتعالى فيها فرد على آخر ولا يحصل فيها مواطن أي مواطن على أقل ولا أكثر من حقه» .

 

وتابع: «سيدي الرئيس : أوجعني اعتذارك بقدر ما أسعدني لأني كنت أتمنى ولا يزال لدى الأمل أن تنصرف إرادة الدولة وقوانينها والأوامر الواضحة والصريحة أنه لا أحد فوق القانون لا المحامي إن أخطأ ولا الضابط إن تجاوز ولا القاضي إن ظن أنه فوق القانون ولا حتى الرئيس ذاته».

 

واستطرد: «سيدي الرئيس لن تنتهي الاعتذارات ولن تتوقف المشاحنات ولن ننزع فتيل التوتر وعدم الثقة التي ترسخت على مدار سنوات طويلة بين طوائف المجتمع سوى بالعداله والكفاية».

 

وأنهى رسالته قائلا: «سيدي الرئيس نحن نريد معك تغييراً حقيقيا ومستقبلا زاهراً ودولة تنتصر على إرهاب الفقر والفكر المتخلف وثقافة الاستعلاء والطبقية الزائفة، علينا أن نبدأ اليوم، غدا لن ينفع الاعتذار أحد».

عفواا سياده الرئيس
بواسطة : ahmed diab يوم : 07-06-2015 الساعه: 10:22  مساء
ان مزيدا من الاعتذارات دون ان يكون هناك رد فعل مؤسسى و دون وجود رادع قوى لجميع المؤسسات ما هو الا وجه لسوء الادارة و انهيار القاده و عدم تواجد كوادر على قدر من المسئولية فبالرغم من انه الاعتذار له شأن و لكن رد الفعل يكون ذات مذاق عملى ملموس لا مجرد اطلاق بالونات العيد العيد فى الهواء دون ان يوجد بنيه اساسية بتغيير ملموس يمكننا من ان نعى ان هناك فعلا نوعا من الحزم تجاه كل مسئول حتى تعنى المسئولية وسام على صدر حاملها لا تكون عبء على الاخرين وسيفا يقطع رقاب كل المواطنين نحن فى حاجه ماسة الى تفعيل المسئولية الكامله و البحث عن خطط فعالة للتنميه الادارية و المؤسسية بعيدا عن الكساد الادارى و الفساد الاخلاقى و الاضمحلال العقلانى الذى يتمتع به قامه الاجهزه الادارية و التنفيذيه فى دوله تبخث عن الخروج من ازمه طاحنه و ليس لها طريق واحد اما ان تكون او لا تكون