«الشئون السياسية بالمحامين»: الثورة وهنت.. وتعسا لكل من خذلها - محاماة نيوز

«الشئون السياسية بالمحامين»: الثورة وهنت.. وتعسا لكل من خذلها

الزيارات : 308  زائر بتاريخ : 16:17:01 01-02-2015

قالت لجنة الشئون السياسية بنقابة المحامين، إن ثورة 25 يناير تكالب الجميع عليها من كل حدب وصوب عليها بعدما اندلعت ليمتطوا صهوة جوادها ويدعوا نسبتها.

 

وأضافت اللجنة في بيان ليلة أمس، بمناسبة الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، إن رمز الثورة وقائدها، هو الفداء والتضحية بالنفس والمال دون توازنات أو حسابات أو جماعات.

 

وأشارت اللجنة إلي أن الثورة أشعل جذوتها الشباب وكان وقودها المواطنين البسطاء الذين اصطلوا بنيران الفساد والاستبداد وتجرعوا مرارة الظلم على مدى ثلاثة عقود اختلت خلالها موازين العدالة الاجتماعية وتمزق الشعب إلى طبقتين، قلة سادت واغتنت بفقر الفقراء، وأغلبية هي السواد الأعظم من الشعب الأبي تكاد تكون تحت خط الفقر وتناضل من أجل الوطن والعيش والحرية والكرامة ولا نصير لها سوى الله.

 

وتابعت: «لقد انتصر الشباب المصري الجسور على صناديد الظلم وتهاوت قلاع النظام تحت أقدامهم وسايرهم الشيوخ والعجائز من المواطنين الذين لا ينتمون لفصائل أو سلطان أو لعسكر أو نظام، وما لبثت الثورة إلا أياما قليلة وتحايل عليها المحتالون من هنا وهناك، لقد نجح الماكرون في إعاقة الثورة ولم تقو على تخطى مرحلة المهد».

 

وقالت اللجنة إن الثورة بعد عامها الرابع تراها وهنت ومرضت؟! ولكن أبداً لن تموت، لن يبلغ الحاقدون مدى سماها طولاً.

 

وأختتم اللجنة بيانها: «تعساً لكل من خذلها، وإلى مزبلة التاريخ من اختلسها، ولن ينطلي الافتراء والكذب على شعبها، إلى الأمام أيها الثوار أيها الثوار لا يرهبكم سيف ولا يرغبكم صولجان، وتحية لكل شهداء ثورة يناير الأحرار الذين قضوا نحبهم ولا يزالون».

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى