«الوسط» يدين اعتقال «دربالة وماهينور».. والإهمال في علاج «إسماعيل» - محاماة نيوز

«الوسط» يدين اعتقال «دربالة وماهينور».. والإهمال في علاج «إسماعيل»

الزيارات : 549  زائر بتاريخ : 17:11:31 19-05-2015

 

أدان حزب الوسط، اعتقال السياسيين والمناضلين السلميين، كما حدث مُؤخرًا مع الدكتور عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، وماهينور المصري، الناشطة السياسية.

 

وقال الحزب في بيان نشره الدكتور محمد محسوب، نائب رئيس الحزب، عبر صفحته على «تويتر»: «تزايدت أسالبيب القهر وألوان البطش في التعامل مع المعتقلين السياسيين داخل السجون إلى حد وصل إلى تعمد الإهمال في علاجهم، وهو ما أدى إلى وفاة بعضهم كما حدث مع الدكتور فريد إسماعيل، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، انتهاءً بأحكام إعدام انطوت على استهانة بما نتج عن إرادة الشعب المصري في انتخابات برلمانية ورئاسية سابقة».

 

وأضاف الحزب في بيانا هاجم فيه النظام: «وزاد الطين بلة المُسارعة إلى تنفيذ بعض أحكام الإعدام بحقِ شباب لم ينالوا الفرصة للدفاع عن أنفسهم، كما لم ينل الشعب حقه في رؤية إجراءات سليمة تمس بعض أبنائه وذلك أمام محاكم غير مدنية دون أن تراعي الحد الأدنى من الإجراءات القانونية والإنسانية في مشهد أدمى قلوب جميع المصريين».

 

وأكد البيان: «أنَّ السلطة الحالية لا تمتلك أي رؤية ولم تستطع إيجاد أية حلول لأزمات مصر المتلاحقة، وخاصة في سيناء وما تعانيه من أوضاع أمنية وإنسانية متدهورة واعتداءات متكررة على جنودنا الأبرياء، ويأتي ذلك كله في ظل غياب تام ومُبهم لدور مصر الإقليمي فيما تشهده المنطقة من أزمات».

 

ودعا الحزب كافة العقلاء والحكماء من الساسة وشباب الثورة وكل القوى المدنية وغيرهم ممن يخشى على مستقبل هذا الوطن ويتألم لأحواله؛ للسعي لانتشاله من الغرق، بالاصطفاف من جديد حول مشروع إنقاذ وطني يُحافظ على أمن مصر واستقرارها، ويحمي مقدراتها، وفقا للبيان.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى