«هاني دردير» يروي كواليس جلسة محاكمة «شيوخ المحامين» - محاماة نيوز

«هاني دردير» يروي كواليس جلسة محاكمة «شيوخ المحامين»

الزيارات : 1137  زائر بتاريخ : 23:25:30 10-03-2019

حقا ما حدث ويحدث وسيحدث فى جلسة إهانة القضاء الكبرى سيسطره التاريخ النقابى.. وسيشهد التاريخ بأن المحامين خاضوا ملحمة عظيمة ومواجهة حرة شريفة نزيهة مع القضاء.. اصطفوا فيها واتحدوا وجمعوا شملهم وأنكروا الذات واعلوا المصلحة العامة للمحامين.


بجلسة الأمس استكملت هيئة الدفاع عن منتصر الزيات ومنيب طريقها.. وقامت المحكمة بفض الأحراز التي انطوت على مداخلات "الزيات" التليفزيونية وهي عماد وسند الاتهام ضده.. انحصرت هذه الأدلة فى ثلاث مداخلات تليفزيونية أثبتت هيئة الدفاع أنها خلت من ثمة إهانة أو اعتداء على القضاء.. وأثبت صقر هيئة الدفاع نبيل عبد السلام تلك الملاحظات وقد تلاحظ وجود مقطعين فقط من ثلاث مقاطع متلفزة.

 

وقاد نقيب المحامين هيئة الدفاع وتشارك مع نبيل عبد السلام وعلاء علم الدين فى منظومة الدفاع.. وظهروا بمظهر مشرف أشاد به الجميع حتى المحكمة وترافع سعيد حسن نقيب السويس وطلب إخلاء سبيل الزملاء وانصهر الجميع فى جو من الألفة والود ولم يلتفت أحد لمن مع ومن ضد.. للدرجة التى وصلت إلى أن نقيب المحامين كان يعطى الكلمة لمن بجواره وأدار المنصة برفقة عبد السلام باقتدار.

 

وطلب أحد المحامين وقف الدعوى تعليقيا تمهيدا لإقامة دعوى مخاصمة ضد أحد الأعضاء لوضوح نية وعقيدة المحكمة فى القضية.. بالرغم من أننا قد تجاوزنا توقيت مرحلة إقامة دعوى مخاصمة ضد المحكمة لغل يديها عن نظر الدعوى فتلك مرحلة قد قمنا بإثباتها وتوثيقها بمحاضر الجلسات وبدفاع ودفوع ودعوى رد.


لذلك وبعد الرجوع للزملاء المتهمين قرروا الاستمرار فى السير فى نظر القضية بشرط إثبات عدم صلاحية المحكمة من الأساس لنظر الدعوى.. ثم ننصاع لرغبة المحكمة فى إصرارها على نظر القضية ونمهد الطريق للنقض.

 

بعد إبداء هذا الطلب من الأستاذة إيناس البيطار بصفتها حاضرة منضمة مع الزيات ( ولكن بدون تنسيق مع هيئة الدفاع ).. رفعت المحكمة الجلسة تمهيدا لتأجيل القضية مع استمرار حبس المتهمين ولكن بعد مشاورة أعضاء هيئة الدفاع طلبوا من المحكمة استدعاء الزيات للتقرير برايه فى دعوى المخاصمة.. وخرج الزيات من خلف القفص الزجاجي لأول مرة من خمسة أشهر.. فلم اتمالك نفسى وانا أرى واسمع كل المحامين الموجودين بالقاعة قاموا منتصبين وقوفا وتعالى التصفيق تحية وتقدير لهذا الشيخ الكبير رمز كرامة وعزة المحامين ودمعت الأعين ونحن نرى شيخا من شيوخ المحاماة يرتدى ثوب الإدانة الأزرق بالمخالفة للقانون.


ولكننا وجدنا أسدا بمعنى الكلمة لم يؤثر السن ولم تؤثر المحنة فى عزيمته وصلابته ولم تذهب ابتسامته الجميلة.. سأله رئيس المحكمة عن رغبته فى إقامة دعوى مخاصمة فرد الزيات بأنه مستمر فى السير فى الدعوى ولا يرغب فى وقف سيرها.. والتفت بعفويته الجميلة المعتادة وقال سامحينى يا إيناس وكانت هذه الجملة كفيلة بتقرير وإعلان خطة واستراتيجية الدفاع فى قضية الزيات.

 
تنازلت البيطار عن طلبها فى إيثار واحترام نزولا على رغبة هيئة الدفاع والزيات.. وصدر القرار بتأجيل نظر القضية لجلسة ٣٠/٣ لاستكمال فض الأحراز واستدعاء شهود الإثبات.

 

تحية عظيمة لنقيب المحامين الذى وعد بالمشاركة والتعاون فصدق ولو كره الكارهون.. فلن نبخس حق المجتهد لقد ظهر بمظهر مشرف وقاد هيئة الدفاع بكل حرفية وتعاون مع المحامين.. أما نبيل عبد السلام فكان صقر هيئة الدفاع المخضرم الذى اثبتت التجارب أنه محامى برتبة فارس.. كل التحية لكل الزملاء الاجلاء الذين حضروا وتكبدوا عناء ومشقة المشوار والإجراءات الأمنية المهينة فى الدخول للمحكمة.


شكرا لكم جميعا مؤيدين ومعارضين فلقد كنتم جميعا معا فى هذه الجلسة والمشهد كان مهيبا والجميع بذل كل مايملك بكل اخلاص وجاد بكل ما يستطيع.. دعونا نوحد الصفوف أمام الخصم المشترك.. نستطيع أن نختلف بعقلانية واحترام فوحدة صفوفنا أمام الخصم المشترك لن تغير اهوائنا ولن تبدل انتماءاتنا فنحن كمانحن وسنظل كذلك.

 

بارك الله فيكم ووحد صفوفك وجمعنا دائما على كل خير .

 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى