القصة الكاملة لاختطاف محام الإسكندرية هاني سليمان - محاماة نيوز

القصة الكاملة لاختطاف محام الإسكندرية هاني سليمان

الزيارات : 842  زائر بتاريخ : 12:55:33 07-03-2020

 

قررت نيابة شرق الإسكندرية الكلية، صرف، هاني سليمان، المحامي المُطلق سراحه عقب الاختطاف، من سراي النيابة، حيث تم الاعتداء عليه واقتياده داخل سيارة، من أمام المقر الإداري لمحكمة الاستئناف، وطلبت شهود العيان، وتفريغ كاميرات المراقبة، وتحريات المباحث حول الواقعة، وضبط المتهمين الهاربين.

 

وجاء قرار النيابة عقب أخذ أقوال المجني عليه خلال التحقيقات التي بدأت قرب الساعة العاشرة من مساء الخميس، بحضور مجلس النقابة، وعدد من زملاء المحامي الذي تم اختطافه أثناء توجهه لمكان عمله، على أيدي مجهولين، بعد التعدي عليه، وإدخاله "عنوة" في سيارة سوداء كانت مرابطة بجوار حديقة المنشية، ولاذوا بالفرار.

 

وتواصل نيابة شرق الإسكندرية الكلية، تحت إشراف المستشار محمود الغايش، تحقيقات موسعة، في البلاغ رقم 572 إداري قسم شرطة المنشية، والذي تقدمت به نقابة محامين شرق، تتهم فيه مجهولين باختطاف المحامي الذي يبلغ من العمر 42 عامًا، بواسطة 3 سيارات بزجاج غامق "فاميه" وبدون لوحات معدنية.

 

وتكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية، جهودها لكشف ملابسات وضبط مرتكبي الواقعة، التي تلقى بها مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، اللواء سامي غنيم، إخطارًا من مأمور قسم شرطة المنشية، حول بلاغًا من حرس المبنى الإداري لمحكمة استئناف الإسكندرية بالواقعة.

 

وانتقل فريق بحث جنائي من ضباط مباحث قسم شرطة المنشية، والأمن الوطني، إلى موقع الحادث، حيث جرى التحفظ على كاميرات البنوك، والمحال التجارية في المنطقة، وسماع شهود الواقعة، اللذين أفادوا بأن الجناة كانوا مسلحين، وعند محاولة حرس المحكمة التصدي لهم عقب استنجاد المخطوف بالمارة، أخبروهم بأنهم تابعين لجهاز أمني سيادي وابرزوا تحقيق شخصية بذلك، فتم تركهم، وعقب انصرافهم بالمحامي المخطوف، تبين كذب إدعائهم.

 

ووصل المحامي المخطوف، إلى مقر مبني محكمة شرق الإسكندرية، مساء الخميس بصحبته أعضاء مجلس نقابة محامي شرق، بعد إطلاق سراحه، حيث عثر عليه الأهالي في حالة إعياء شديد، على الطريق الصحراوي، بالقرب من منطقة روض الفرج في محافظة القاهرة، حيث أخبرهم بأن الخاطفين ألقوا به من السيارة.

 

تم تحرير محضر بالواقعة، بقسم شرطة المنشية، وتباشر النيابة العامة التحقيق.

 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى