«القفص ليس لكم».. رئيس جنايات كفر الشيخ يوجه رسالة لمحامين متهمين - محاماة نيوز

«القفص ليس لكم».. رئيس جنايات كفر الشيخ يوجه رسالة لمحامين متهمين

الزيارات : 763  زائر بتاريخ : 14:16:39 07-12-2019

وجه المستشار بهاء الدين المري، رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، اليوم الخميس، كلمة للمحامين، قبل النطق بالحكم على 3 محامين وعامل متهمين بالتزوير، بالحبس 5 سنوات.

 

وقال رئيس المحكمة: "بمُناسبةِ هذا الحكمِ، تُوجِّهُ المحكمةُ كلمةً إلى السادةِ المُحامين: يا رُفَقاءَ البُؤساءْ، يا مَن تُعالجُونَ آلامَ الناسِ وتُرافقونهُم في شَقائِهم، فتَلبِسُونَ السَّوادَ رَمزًا للحِدادِ، وتَقفُونَ إلى جوارهِم، المحاماةُ رسالة، عريقةٌ كالقَضاء، مَجيدةٌ كالفضيلة، وضَروريةٌ للعَدالة".

 

وأضاف القاضي: "وُجدَ المحامي، ليَدفعَ كيدَ الكائدين، ويَكشفُ سِترَ المتآمرين، ويُنير الطريقَ إلى العدَالةِ، أشبَهَ بالشُّموع تَحترقُ، لتَبعَثَ من حولها الضِّياء ومن هُنا، كان واجبَهُ أن يُسمُوَ بنفسهِ، ليَستَحقَّ اللَّقبَ الذي تَميَّز به عند الناسِ، وهو (الأستاذ).. هذه القاعةُ جُعِلَتْ ليَصْدَحَ فيها المحامي بِحَق، لا ليُحْبَسَ فيها لِجُرم".

 

وتابع رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ: "هذا القفصُ، لم يُوضَع هُنا ليقِفَ فيه محامٍ، بَلْ ليَقفَ قريبًا منهُ المحامي، ليَشُدَّ مِن أزْرِ ذا حَظٍّ مَنكودٍ يَقبَعُ خَلفَ قُضبانِه..وُضعَ لشخصياتٍ لها خَطرُها على المجتمع، لتَلْقَى طَعناتِ الاتهام، لا مُحاميًا مُهمَّتُه؛ إنصافُ الناسَ من الاتهام.. لو كان هذا القَفَصُ يَنطقُ، لارْتجَّ يَقولُ لكم: إنِّي أرتجفُ حينَ تَلِجُونَ أعتابي".

 

ومضى رئيس المحكمة: "ولكنَّ عزاءَ العَدالةِ، أنَّ ما نحنُ بصَددهِ يُعدُّ استثناءً من القاعدة، وإن كان وأسَفاهُ قد شَاع".

 

ووجه رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، رسالة عتاب للمحامون المحكوم عليهم قائلا لهم:" أيها المحامونَ المحكومِ عليكُم كم تُساوي الآنَ هذه الوقفة؟ كم الثمن الذي إلى هذا المَصيرِ صَيَّرَكَم؟ هل تَخيّلتُم، لو تبَادَلْتُمُ الأدوارَ مع مَن ظلَمْتُم؟! ماذا لو كُنتم آمنين في سِربِكم، فصِرْتُم في لحظةٍ بينَ سِندانِ الأحكام ومَطرقةِ التَنفيذ؟ أو غُيِّبْتُم سِجنًا، أثرَ تزويرٍ كالذي اقتَرَفْتُم؟! مَا وصْفُ طَعْمِ الظُّلمِ ساعَتها؟ ما شَكلُ النَّظرةِ إلى هذه المهنةِ السَّاميةِ عندئذٍ؟".

 

وفي ختام كلمته قال رئيس المحكمة:"إنَّ المحكمةَ، وهي تُصْدرُ حُكمًا كهذا، تَشْعرُ بغُصَّة، بَيْدَ أنهُ القانونُ الذي يَخضعُ له الجميع، والمُحامونَ ـ مِن غَير شَكٍّ ـ أحقُّ الناسِ بالخُضوع له..أيها الشاردُون في دُنيا الزَّيفِ والمالِ، إنَّ المجدَ لا يَبنيهِ مَالٌ، ولا الزَّيفُ يَصنعُ الرِّجَالَ!".

 

وقضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الأولى"، اليوم الخميس، حضوريًا بمعاقبة محاميين اثنين، وعامل، وغيابيًا لمحامي ثالث، بالسجن 5 سنوات، عما أسند إليهم، من تزوير محررات رسمية، عبارة عن محاضر شرطة وأوراق تنفيذ، وألزمتهم بالمصاريف الجنائية.

 

كما قضت المحكمة في الدعوى المدنية، بأن يؤدوا للمدعي بالحق المدني مبلغ 10 آلاف وواحد جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت، وألزمتهم مصاريفها، ومبلغ 200 جنيه مقابل أتعاب المحاماة.

 

تعود أحداث القضية عندما أحيل كل من " أ.أ.ف"، محام، و"م.ر.ت"، محام، و"م.أ"، 36 سنة، محام، ويقيم بمدينة بلطيم، و"ص.ح.ع.أ"، عامل زراعي، ويقيم بقرية 15 الخاشعة، التابعة لمركز الحامول، لأنهم في غضون عام 2015 بدائرة قسم أول شرطة كفر الشيخ، وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية، اشتركوا بطريق الاتفاق فيما بينهم على تزوير محررات رسمية.

 

وتبين من قرار إحالة المتهمين الأربعة، إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، أن المحررات الرسمية التي زوروها هي المحاضر أرقام "9868، و3139، و5295، و9867، و314، و3138" لسنة 2015 جنح قسم أول شرطة كفر الشيخ، مشتركين بطريق المساعدة مع موظف عمومي "حسن النية" أمين شرطة بقسم أول شرطة كفر الشيخ.

 

وأوضحت أوراق القضية، بأن المتهمين الثالث والرابع، مثلا أمام أمين الشرطة، وأمداه بالبيانات اللازمة لتحرير تلك المحاضر، وقدما له إيصالات الأمانة المزورة سندًا لتلك الجنح، مبلغين إياه بشكواهما ضد المجني عليه "ح.ع.إ"، متهمين إياه بخيانة الأمانة على خلاف الحقيقة، حتى جرى تحرير تلك المحاضر حال كونه مختصًا بذلك، مثبتًا واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة فحدثت الجريمة.

 

كما اشتركوا بطريق الاتفاق فيما بينهم، على التزوير في محررات رسمية، وهي تقارير المعارضة والاستئناف في المحاضر محل الاتهام الأول، مشتركين بطريق المساعدة مع موظف عمومي حسن النية "ا.أ.أ"، الموظفة بتنفيذ نيابة قسم كفر الشيخ الجزئية، بأن مثل المتهم الثاني أمامها وأمدها بالبيانات اللازمة لتحرير تلك التقارير، مدعيًا على خلاف الحقيقة وكالته عن المجني عليه المذكور.

 

وأقر المتهم الثاني باتخاذ إجراءات التقرير، بموجب التوكيلين رقمي 749 / أ لسنة 2015 توثيق بلطيم بصفته وكيلًا عن المتهم الأول، وهو وكيل المجني عليه المذكور بالتوكيل رقم 1990/ ب لسنة 2011 عام بلطيم، مع علمهم بإلغاء التوكيل نفسه، فحررت الموظفة تلك التقارير حال كونها مختصة بذلك، مثبتة واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة فوقعت الجريمة.

 

وكشفت أوراق القضية عن استعمالهم المحررات الرسمية المزورة موضوع الاتهامين الأول والثاني، فيما زورت من أجله، بأن جرى قيد المحاضر وإرسالها للنيابة العامة لاتخاذ شئونها حيالها، كما جرى اتخاذ إجراءات المعارضة والاستئناف مع علمهم بتزوير تلك المحررات.

 

وتبين أن المتهمين الأربعة، اشتركوا وآخر مجهول بطريقي الاتفاق والمساعدة، في ارتكاب وهي إيصالات الأمانة سند المحاضر أرقام "9868، و3139، و5295، و9867، و314، و3138" لسنة 2015، جنح قسم أول شرطة كفر الشيخ، بأن اتفقوا مع المجهول على عمل الايصالات، وساعدوه بإمداده بالبيانات، فحررها المجهول على غرار الصحيح.

 

ووفق ذلك استعملوا المحررات المزورة "الإيصالات"، فيما أعدت من أجله، بأن قدمهم المتهمين الثالث والرابع إلى محرر المحاضر، حتى وقعت الجريمة، كما أخبروا بسوء قصد بأمر كاذب، وهو موضوع الاتهامات المذكورة

 

موضوع لا يفوتك:

قبل الإعدام.. رئيس محكمة الجنايات يوجه رسالة لقاتل محامي كفر الشيخ

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى