هاني دردير يكتب: عذرا محمد أبوشقة.. الزم مكانك - محاماة نيوز

هاني دردير يكتب: عذرا محمد أبوشقة.. الزم مكانك

الزيارات : 677  زائر بتاريخ : 00:30:02 31-03-2018

بلغنى من بعض الزملاء من محافظات مختلفة ان دكتور محمد ابو شقة نجل بهاء ابو شقة يتواصل مع المحامين الان لانه ينتوى الترشح كنقيب عام لمحامين مصر وللحقيقة لم اصدق ان ينزلق هذا المحامى المجتهد والمهنى المحترف لهذا المنزلق الرهيب . فلقد حاول والده بهاء ابو شقة ان يقتحم العمل النقابى وترشح نقيبا فى دورة سابقة وفشل فشلا ذريعا وندم اشد الندم واعترف بذلك والان نرى محمد ابو شقة ابنه يتم تلميعه وتقديمه من جانب الدولة كبديل لعاشور وخاصة ان محمد كان ومازال مستشار الرئيس لذلك وجب علينا ان نذكر ... شتان بين القدرة على العطاء النقابى وبين المهنية ياساااادة لاتخلعوا ردائكم الذى برعتم فيه فالعمل النقابى له رجاله ومقوماته وادواته .. ولاتجعلونا نختار بين سيئ واسوء فلن تفرض الدولة علينا مرشحا لايوافق ارادتنا ولن نولى علينا من لايملك ادوات ادارة شئون المحامين كما ينبغى ان يكون فنحن فى امس الحاجة لرمز كبير يجمع شمل محامين مصر ويوحد كلمتهم ويستعيد ريادة قلعة الحريات ويعلى مصلحة المحامين . هناك فرق بين من يطمح فى امتلاك الادوات الصحيحة المؤهلة لاعتلاء هذا المنصب ومن يملك بالفعل تلك الادوات . فنقابة المحامين قد تعرضت لعمليات تخريب ممنهج على مر السنين ولازالت لذلك فالعهد القادم لابد ان يكون عهدا اصلاحيا لكى نستطيع ان نصلح ما افسده المجالس السابقة فاصلاح منظومة المحاماة تبدا اولا بالتطهير وازالة عناصر الفساد التى اهدرت مواردنا وازلتنا واضاعت هيبتنا ثم تأتى مرحلة اختيار عناصر اصلاحية تستحق حمل امانة تمثيل المحامين .. وذلك مع وضع خطة اصلاحية تعتمد على نوايا سليمة ورجال انكروا الذات من اجل اعلاء راية المحاماة فمن يستحق منصب رئيس جمهورية محامين مصر يجب ان يكون قائد وزعيم حقيقى ويجب ان يخرج من بين صفوف المحامين فلابد ان يكون صاحب مبدأ واضح وعقيدة اصلاحية وقدرات خاصة فى التواصل مع المحامين ومحترف فى ادارة الازمات والاحتواء وان لا يخشى فى الحق لومة لائم عذرا دكتور محمد ابو شقة إلزم مكانك فماتسعى اليه ليس لك ولن يكون لك حتى لو كنت مستشار الرئيس وابن بهاء ابو شقة رئيس اللجنة التشريعية واعتقد رئيس حزب الوفد فلن نصنع اسطورتكم على حساب تاريخ نقابة المحامين فليس مال قيصر لقيصر ولكن كل مايملك قيصر لله . فلن نستجير من الرمضاء بالنار

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى