سر تبرؤ "البهنساوي" من إرادة "محامي الجيزة" قبل تخصيص المقر بساعات - محاماة نيوز

سر تبرؤ "البهنساوي" من إرادة "محامي الجيزة" قبل تخصيص المقر بساعات

الزيارات : 4037  زائر بتاريخ : 23:59:34 01-10-2017

يقول الواقع، إن كمال مهنا عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، أعلن انتهاء أزمة محامي الجيزة مع سامح عاشور، بشراء مقر للنقابة الفرعية، المقر عبارة عن شقتين بدور أرضي وحديقة بالعقار رقم 6 شارع العلمين بميدان الكيت كات.

 

وتشير الحقيقة إلى أن إعلان "مهنا" الذي تداولته وسائل الإعلام اليوم، سبقه بيان أصدره النقيب الفرعي محمد فتحي البهنساوي، اعتذر فيه عن موقفه الطبيعي كنقيب لمحامين الجيزة، المتمثل في خطابه المرسل إلى سامح عاشور بتاريخ 12 أبريل الماضي لتنفيذ إرادة الجمعية العمومية بإلزام النقابة العامة بتخصيص 6 ملايين جنيه لشراء تأسيس مقر للنقابة الفرعية.

 

بيان "البهنساوي" الأخير، السابق على إعلان شراء المقر، آثار كل الريبة في نفوس المحامين عامة، وخاصة أبناء الجيزة الذين صوتوا في الجمعية العمومية المشار إليها، لما تضمنه من عبارات اختلف المراقبون في تحليلها، لدرجة أدخلت دفعت بعض المحامين للتشكيك في علاقة نقيب الجيزة بهذا البيان.

 

وبعيدا عن الاختلافات، والخوض في شخص النقيب محمد فتحي البهنساوي، الذي لن يختلف على احترامه اثنين، دعونا نقف عند الحقائق المؤكدة منذ إندلاع الأزمة بين محامي الجيزة والنقيب العام سامح عاشور، مرورا بالجمعية العمومية، وموقف "البهنساوي" ثم بيان الاعتذار، وصولا إلى شراء مقر على غير رغبة المحامين وهذا أمر لا خلاف فيه، وذلك للكشف عن السر وراء تراجع "البهنساي" وخروج بيان يتضمن عبارات لا يمكن السكوت عنها أبدا.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى