قصة اللص المليونير.. كيف جمع "الدكتور" 120 مليون جنيه؟ - محاماة نيوز

قصة اللص المليونير.. كيف جمع "الدكتور" 120 مليون جنيه؟

الزيارات : 3751  زائر بتاريخ : 23:34:46 30-07-2017

كتبت - نهاد القادوم

 

حين نتحدث عن اللص المليونير.. نتذكر دائما القاعدة التي تقول إن مجرم متعلم أخطر من جيش جاهل، نظرا لاستخدامه الدهاء والحيل في تنفيذ جرائمه، ومحو أي أدلة تساعد الجهات المختصة على اكتشاف الجريمة وطريقة تنفيذها، ومن ثم يصعب ملاحقته أمنيًا.

 

تطويع النجاح العلمي في تطوير أساليب الجريمة، شاهدناه في العديد من الأفلام السينمائية، والأعمال الدرامية، وبعض الحوادث الحقيقية، واليوم نتناوله من جديد في واقعة إجرامية جديدة، تحمل من قيم الإثارة والخيال ما يصلح لإنتاج عمل فني.

 

وأثبتت الدراسات أن المجرمين المتعلمين يتجهون دائمًا نحو الجرائم المستحدثة أكثر من الجرائم التقليدية، ويستخدمون العلم للتهرب من العقاب مثل السرقة الإلكترونية والنصب، لكن واقعة اليوم تكشف عن تطوير طرق السرقة التقليدية باستخدام الذكاء والدهاء.

 

واقعة اليوم تتحدث عن تحالف العلم والخيال، الذي تمخض عن "الدكتور"، أخطر محترف سرقات في سجلات النيابة العامة المصرية الخاصة بعام 2017، استخدم الخيال في إذابة الحديد أمام شهوة السرقة لديه.

 

"اللص الدكتور"

 

تقول التحقيقات التي تباشرها النيابة العامة إن "مجدي كمال ذكي" - 50 سنة، الشهير بـ"الدكتور"، ارتكب أكثر من 200 جريمة سرقة جمع من متحصلاتها ثروة بلغت 120 مليون جنيه، استثمرها في مجال العقارات والأراضي.

 

وبحسب التحقيقات استخدم المتهم - خريج كلية الفنون التطبيقية والذي يعمل فنانًا تشكيليًا - خياله الفني وعلمه في خداع الضحايا وتسهيل مهمة سرقة الوحدات السكنية المملوكة لرجال أعمال وسيدات مجتمع، مستخدمًا مظهره في التحايل على الضحايا.

 

وكشفت التحريات، إن المتهم استخدم أسلوبًا يعتمد على فك "كالون" الشقة وتركيب آخر بدلًا منه، لعدم كشف جريمته، وأنه خرج من السجن حديثًا عام 2015، وبدأ منذ ذلك الحين يطور من أسلوبه الإجرامي، واستقطب عنصر آخر ممن كان برفقته في السجن، لمساعدته في تنفيذ عمليات السرقة.

 

عملية استجواب المتهم كشفت عن تمتعه بثبات انفعالي قوي، كما أنه غير نمطي مثل باقي لصوص الشقق، ويتمتع بذكاء عالي، حيث استغل مجال دراسته وعلم الخيال فى تنفيذ جرائمه، ما ساعده على فتح كالون باب الشقة في 15 ثانية، وفتح الخزينة في 4 دقائق.

 

ومن الوقائع المثيرة التي ذكرتها التحقيقات، أنه أثناء فتح باب إحدى الشقق خرج مالكها إلا أن المتهم ظهر ثابتًا ودخل فى مشادات كلامية معه، بزعم أنها شقته ويحاول دخولها، وما كان من صاحب الشقة إلى أن طرده وأغلق الباب دون الشك فى كونه لصًا، كما أقنع عددا من حارسي العقارات التي نفذ جرائمه بها، بأن يساعدوه فى نقل خزائن الأموال التي كان يستولى عليها إلى سيارته أمام العقار.

 

جرائم "اللص المليونير"

ارتكب المتهم 51 حادث سرقة بأسلوب "تغيير كالون الباب"، أولها سرقة مبلغ 20 ألف جنيه ومبلغ 2000 دولار، ومبلغ 800 يورو، و2 هاتف محمول، و3 خاتم ذهب من داخل مسكن "منى جرجس برسوم"، وسرقة كمية من المشغولات الذهبية عبارة عن "5 سبائك، و42 جنيه ذهب" من داخل مسكن "عمرو محمود حمدي"، أعمال حرة، وسرقة كمية من المشغولات الذهبية عبارة عن "2 خاتم ، حلق ، 5 أسورة ، و5 جنيه ونصف ذهب"، وكمية من العطور من داخل مسكن "ماجدة عبد الفتاح محمد" ربة منزل، وسرقة مبلغ 10 آلاف جنيه، و500 دولار، و300 درهم إماراتي، وكمية من المشغولات الذهبية، وزجاجتين خمور، وساعتين يد من داخل مسكن "ماريو نبيل نسيم"، طبيب، وسرقة مبلغ 35 ألف دولار، وساعة "رولكس"، وهاتف محمول، وكمية من المشغولات الذهبية، من داخل مسكن "أحمد على إبراهيم" صاحب شركة.

 

كما سرق كمية من المشغولات الذهبية تقدر بمليون جنيه، من داخل مسكن "فاطمة زغلول إبراهيم" محامية، وسرقة مبلغ 110 ألف جنيه وكمية من المشغولات الذهبية و7 ساعات، من داخل مسكن "محمد عبد الوهاب محمود" طبيب، وسرقة مبلغ 22 ألف دولار، وكمية من المشغولات الذهبية، و4 زجاجات عطور من داخل مسكن "مصطفى عادل أحمد"، وسرقة مبلغ 30 ألف جنيه وكمية من المشغولات الذهبية، وعلبة تبغ من داخل مسكن "صائب خالد حافظ"، وسرقة كمية من المشغولات الذهبية من داخل مسكن "عرفة علة محمود" مأمور ضرائب، وسرقة مبلغ 32 ألف جنيه، و5 ساعات، منها 3 ألماظ، وبعض الأوراق، و3 كاميرا تصوير، وجهاز "كاسيت" من داخل مسكن "نفيسة إسماعيل أباظة"، وسرقة مبلغ 175 ألف جنيه من داخل مسكن "نرمين محمد المهدي"، رئيس مجلس إدارة شركة للتنمية العقارية.

 

وسرق أيضا 70 ألف جنيه، و10 آلاف دولار، و1300 ريال سعودى، و180 يورو، وكمية من المشغولات الذهبية من داخل مسكن "ثريا طه الجمل"، وسرقة مبلغ 40 ألف جنيه، وكمية من المشغولات الذهبية عبارة و"فلاشات"، و3 هواتف محمولة من داخل مسكن "سونيا يوسف إسماعيل"، وسرقة كمية من المشغولات الذهبية عبارة عن 13 خاتما وسلسلة بدلاية على هيئة هرم، وحلق، وخاتم طقم ألماظ، وكمية من الأقلام والساعات ماركات مختلفة من داخل مسكن "سامية مصطفى علي"، وسرقة مبلغ 100 ألف جنيه، و45 ألف دولار، و2 جنيه ذهب، وساعة، وكمية من الملابس الحريمي، من داخل مسكن "فوزي عبد النصيف عشماوي"، وسرقة 1250 دولارًا، و650 دينارا، و15 خاتم أطفال، و15 أنسيال، و12 حلق أطفال، ودبلة، وساعة "رولكس" من داخل مسكن "ليديا كامل تفاوي"، وسرقة خاتم سولتير، ومحبس ألماظ، و3 أساور ذهب، وسلسلة بدلاية، وسلسلة ذهب أبيض، ودلاية على شكل قلب، وخاتم ذهبي، وحلق وانسيال من داخل مسكن "نرمين فاروق توحيد" صاحبة مركز تجميل، وسرقة مبلغ 308 آلاف جنيه، من داخل مسكن "عماد محمد مصطفى" رئيس مجلس شركة.

 

ممتلكاته

 

أفادت تحريات الإدارة العامة لمباحث القاهرة، أن ثروة "اللص المليونير" تجاوزت 120 مليون جنيه، من بينها رصيد بالبنوك بقيمة 40 مليون جنيه، و20 كيلوجرامًا من الذهب والألماظ.

 

واعترف المتهم بشرائه وحدات سكنية من متحصلات وقائع السرقة، ومحل تجاري بمنطقة الرمل في الإسكندرية، وشقة بشارع أحمد ماهر برج أبو حسن بالمنصورة، ومحل تجاري بالمنصورة، وبدروم بالعقار رقم 63 شارع الإمام الغزالي في توريل الجديدة بالمنصورة، و7 محلات تجارية، وشقة سكنية بمنطقة فيصل بشارع إبراهيم نافع من شارع جمال عبدالناصر بولاق الدكرور، وفيلا بالمنطقة الثانية بمدينة 6 أكتوبر، و5 شقق سكنية بشارع إبراهيم نافع بولاق الدكرور، وشقة بمدينة الإسكندرية بالعقار رقم 9 شارع طارق بن زياد بالرمل، وشقة سكنية بشارع الجيش من شارع محمود عمار عزبة الهجانة، وشقة سكنية بالعقار رقم 17 شارع عبدالعظيم الغلمي، دائرة القسم و3 محلات تجارية، وبدروم بذات العقار، وقطعة أرض رقم 76، و3 أراض بجهاز جمعية "ابني بيتك" بمنطقة 6 أكتوبر.

 

وتم ضبط 4 شهادات استثمار باسمه منسوبة لأحد البنوك بمبلغ 4 ملايين جنيه، و6 "فيزا كارت" خاصة ببنوك متنوعة، واعترف بإيداع مبالغ مالية بها، من متحصلات وقائع السرقة.

 

المصدر هنا

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى