منتصر الزيات يفضح مؤامرة سامح عاشور (حوار) - محاماة نيوز

منتصر الزيات يفضح مؤامرة سامح عاشور (حوار)

الزيارات : 5642  زائر بتاريخ : 02:09:38 16-08-2016

كتبت - نهاد القادوم

 

أجرى منتصر الزيات، المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، لموقع "انفراد" أول حوار صحفي بعد صدور قرار النقابة العامة بإحالته للتحقيق أمام مجلس التأديب، على خلفية نشره "بوست" على صحفته بموقع "فيس بوك"، تناول خلاله وقائع الفساد المالي داخل النقابة.

 

وأكد "الزيات" - خلال حواره - أن سامح عاشور نقيب المحامين، يكن له العداء بسبب حصوله على 17 ألف صوت خلال انتخابات نقابة المحامين الأخيرة، التي أفرزت فوز "عاشور"، قائلا بأن قرار إحالته للتحقيق ما هو إلا تصفية حسابات.

 

وإلى نص الحوار:

ما تعليقك على قرار نقابة المحامين بإحالتك للتأديب؟

اعتبر أن هذه تصفية حسابات من سامح عاشور النقيب الحالي.. بدايتها كانت منذ خوض انتخابات النقابة.. حيث حاول مرارا عمل فزاعة ضدي بزعمه الذي ليس له أساسا من الصحة بانتمائي للإخوان.. وحاول أيضا استغلال ذلك لقلب أجهزة الدولة ضدي.

 

وخاطبت كل الأجهزة في الدولة بداية من النائب العام، والرقابة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات بمخالفات مالية طالبت بالتحقيق فيها عن طريق بلاغات رسمية ولم يتخذ إجراءات واضحة ضده حتى الآن.. ومن ثم أقدم "عاشور" على اتخاذ القرار ضدي بزعم "بوست" كتبته على حسابي بموقع "فيس بوك".

 

حدثنا عن فحوى "البوست" الذي آثار الأزمة؟

يجب أن نعرف أين تذهب أموال عموم المحامين.. حيث أن الجهاز المركزي للمحاسبات عندما يفحص الحسابات والمعاملات المالية لا يتدخل في التفاصيل كما أنه لا يصرح بتقارير إلا للنيابة العامة فقط .

 

كما أن "عاشور" لا يتعامل بشفافية.. ويصرف من أموال النقابة بدون رقيب ولا حسيب كموائد الإفطار التي أقامها في رمضان الماضي.. ونحن لن تراجع عن معرفة حقوقنا ولن نخاف لأننا أصحاب حق.. ولذلك لم يستطيع تقديم بلاغات رسمية تحمل اسمه ضدي وجعل المراقب المالي يفعل ذلك محاباة له .

 

ما دوافع سامح عاشور لعدائك؟

بعد حصولي على 17 ألف صوت من المحامين.. استشعر "عاشور" أنه في أزمة حقيقية لأنه فشل انتخابيا في اقناع شريحة لا يستهان بها من المحامين.. كما أنه فشل أيضا في اقناع أجهزة الدولة بما يريد وأن يدير الأمور لمصلحته الشخصية.

 

مراقبة حسابات المحامين على "فيس بوك".. هل تدخل في اختصاصات النقابة؟

بالطبع لا.. فهذا يعتبر تغول على حرياتنا وتهويش لنا.. والإجراءات التي اتخذت باطلة تماما حيث أن من قام بالتحقيق مع الزميل أحمد الباشا المحامي بالنقض "محام ابتدائي" وهذا قانونا لا يجوز.. فـ"عاشور" انحط بالنقابة وهو بذلك لا يهدم المباني بل المباديء واحترام المحامين لرموزهم.

 

حدثنا عن خطتك لمواجهة القرار الصادر ضدك؟

سأخاطب 17 ألف محام أعطوني أصواتهم واختاروني في الانتخابات.. ليحرروا لي توكيلات رسمية للحديث باسمهم في الجمعية العمومية.. كما أنني بدأت منذ اسبوعين بمخاطبة أجهزة الدولة وطلبت ضم تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات للتحقيقات.. وبكده "إحنا اللي هنجيبه ونحاسبه".. وتلك التحقيقات ستكون وبال عليه.

 

ما هي رسالتك للمحامين الآن؟

أقول لهم دافعوا عن أنفسكم فهذه معركة وعي.. تراصوا ودافعوا عن نقابتكم لأنفسكم ولأولادكم وللأرامل أصحاب المعاشات.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى