النار تحت الرماد .. أزمة أبو كيير حلقة جديدة في العلاقة المأزومة بين جناحي العدالة - محاماة نيوز

النار تحت الرماد .. أزمة أبو كيير حلقة جديدة في العلاقة المأزومة بين جناحي العدالة

الزيارات : 8259  زائر بتاريخ : 02:15:37 13-06-2016

 

أزمة جديدة في مركز أبو كبير تعيد الى الأذهان أزمة طنطا الشهيرة عام 2010 التي تم حبس المحاميان ايهاب ساعي الدين ومصطفى فتوح واحالتهم لمحاكمة عاجلة والحكم عليهم في غضون 48 ساعة

"محاماة نيوز" استطلعت أسباب الأزمة من خلال الاتصال بعدد من المحامين بنقابة أبو كبير شرقية

المحامي أحمد حبيب : الأزمة أشعلها رئيس قلم الشرعي الذي سب الدين للمحامي 

المحامي أحمد الألفي : الموقف خطير 

المحامي عصام جبارة : اضرب المربوط يخاف السايب

يقول المحامي أحمد حبيب " بداية الأزمة من مكتب رئيس قلم الشرعي بالمحكمة محمود المالكي  الذي رفض استخراج صورة رسمية من محضر جلسة إحدي القضايا للأستاذ عبد الوهاب نصار رغم صدور تصريح من المحكمة , وتحول الأمر لتمسك كل منهما بموقفه حتى سب الموظف الدين للمحامي , فما كان من الزميل المحامي إلا أن قال سوف أحاسبك بالقانون وتركه وذهب لمقابلة مدير النيابة الذي لم يكن موجودا فالتقى أقدم وكيل نيابة يقوم بمقام مديرها حال غيابة وهو وكيل النيابة بدر الشافعي , وفعلا أرسل وكيل النيابة في طلب رئيس القلم الشرعي الذي حضر وتم اخراج المحامي من الغرفة وتم اغلاق الباب "

ويستمر المحامي حبيب في شهادته " وحضر أيضا المحاميان عبد البديع ابراهيم نجم وأحمد فؤاد حسين وانضما لزميلهما نصار , وأثناء فتح باب غرفة عضو النيابة استاء المحامين من حالة الضحك التي عليها وكيل النيابة مع الموظف المشكو في حقه , فطلبا الإذن بالدخول باعتبارهم طرف في الشكوى , غير أن حرس النيابة لم يأذن وثار جدل ارتفعت خلاله الأصوات فارتفع صوت السيد وكيل النيابة قائلا من الحيوان اللي واقف بره فرد عليه المحامين القول " عند هذا الحد تفجر الموقف وتجمع عدد كبير من المحامين قرابة 70 محام واقاموا وقفة احتجاجية رددوا خلالها بعض الهتافات دون أن يتوقف العمل داخل النيابة أو يتم منع أحد من ممارسة عمله  على حد قول حبيب

حضر إلى مقر المحكمة رئيس مباحث أبو كبير المقدم محمد فاضل وحضر أيضا رئيس قوات فرق الأمن بشمال الشرقية وحكمدار المديرية وقاموا بمحاولات احتواء الموقف

وحضر أيضا – والشهادة لم تزل للمحامي أحمد حبيب المحامي بالنقض بمحكمة أبو كبير – عدد من أعضاء مجلس نقابة المحامين بشمال وجنوب الشرقية منهم النقيب متولي محمود نقيب شمال ومحمد عصمت ومحمد بعبوطة واشتركوا في محاولة حل الأزمة مع قيادات الداخلية وتم الاتفاق على انهاء الوقفة الاحتجاجية على أن يتم اجراء الصلح يوم السبت

لكن وصل لعلم المحامين إنه في يوم الجمعة حضر لمحكمة فاقوس الأستاذ المستشار المحامي العام ووكلاء النيابة وباشروا تحقيقات في الموضوع واستمعوا لشهادات رجال الأمن وصدر قرار بضبط (9) محامين هم أحمد فؤاد حسين وعبد البديع ابراهيم وأحمد محسن الأفي ومحمود العزاوي وهشام ابراهيم الغروري وأحمد سالم أحمد وتامر قناوي

وفعلا حضرت قوات الأمن فجر الأحد وألقت القبض على اثنين من المحامين المطلوبين هم : عبد البديع ابراهيم ومحمود العزاوي بينما لم يتواجد باقي المحامين بمنازلهم ساعة وصول مأورية الضبط

وتم عرض المحاميان أمس الأحد على نيابة فاقوس في مشهد رهيب أحاطت خلاله قوات الأمن المركزي بمحكمة فاقوس من كل جانب ومنع المرور أمام المحكمة وحضر مع المحاميين النقيب محمد عصمت وعدد من المحامين وتابع احتواء الأزمة نقيب شمال متولي محمود حيث التقى المحامي العام

وصدر قرار النيابة بحبس المحاميان (15) يوما على ذمة التحقيقات بعد أن وجهت لهما تهم التجمهر واهانة وكيل نيابة بالقول أثناء عمله

وقال المحامي أحمد الألفي أحد المطلوب القبض عليهم " الموقف خطير ونحن لم نتجاوز وانما كنا ندافع عن زملاء تم اهانتهم بالسب من وكيل النيابة , وعلى نقابة المحامين التحرك "

وكتب المحامي عصام جبارة على صفحته على موقع الفيسبوك ساخرا " أول مرة في حياتي اعمل بمثل عيش ندل تموت مستور اليوم كان عندي رول خمسة حضرت في رول سبعة , طلبت من القاضي رفض وقال شطبها , وزرد في بالي حبس محامين ابو كبير قلت له شكرا "

وعلق المحامون بمحكمة أبو كبير العمل أمس الأحد إلى حين مقابلة نقيب المحامين سامح عاشور اليوم الاثنين ونتيجة مقابلته النائب العام 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى