المستشار أيمن الورداني يكتب: كنت وكيلا للنائب العام (1) - محاماة نيوز

المستشار أيمن الورداني يكتب: كنت وكيلا للنائب العام (1)

الزيارات : 2367  زائر بتاريخ : 06:17:29 03-08-2017

بدأت عملى فى النيابة العامة بمدينة أبو حماد التابعة لمحافظة الشرقية، كان المأمور فى ذلك الوقت هو العميد لطفى الشربينى، كان بيننا احترام متبادل، غير أنه كان مستاء من تحقيقاتي فى جرائم استعمال القسوة، وتفتيش الحجز بصفة دورية، وبدت العلاقة بها نوع من الفتور بسبب تململ مركز الشرطة من قرارات النيابة التى أصدرها.

 

أثناء ذلك أصدرت قرارا بحبس متهم بارتكاب جريمة 4 أيام على ذمة التحقيق، كان المتهم فى سن يجيز حبسه طبقا للقانون، وبمجرد وصول القرار إلى مركز الشرطة أعاده الضابط المختص إلى النيابة مؤشرا عليه (معاد إلى النيابة مع مراعاة أن المتهم حدث).

 

كنت أعلم أن المقصود لم يكن التوجيه بتطبيق صحيح القانون، وإلا التزمت به وشكرته، وإنما محاولة النيل من مصدر القرار أمام الخصوم، فقمت بإعادة الأوراق إلى مركز الشرطة مؤشرا عليها (معاد إلى المركز وعلى السيد محرر الإفادة مراجعة نصوص القانون وماتم تدريسه إليه بكلية الشرطة).

 

لم تمض دقائق حتى اتصل العميد لطفى الشربينى، على هاتف مكتبي، رفعت الهاتف، وسألته من معى، فقال أنا، فلم أظهر معرفتى لصوته، وسألته من أنت، فقال أنا المأمور، فأجبته على الفور، وأنا الآمر بلغ الضابط أن يلتزم بالتعليمات وينفذ قرار النيابة العامة.

 

صمت الرجل ولم يرد ويبدو أن الرسالة وصلت واضحة فأنهى المكالمة بقوله (حاضر يافندم السلام عليكم)، ثم أصدر أوامره بتنفيذ القرار فورا بينما تعجب زميلى قائلا: "تصدق أول مرة أعرف معنى كلمة مأمور".

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى