علاء علام يكتب: لماذا عوقب الزيات؟! - محاماة نيوز

علاء علام يكتب: لماذا عوقب الزيات؟!

بقلم : علاء علام الزيارات : 74  زائر بتاريخ : 17-07-2018

التزمت الصمت كثيرا عن الحديث عن واقعة الحكم علي الأستاذ منتصر الزيات بالسجن بتهمة إهانة القضاء و ذلك لعدة حسابات و عدة أمور منها أنه مثلا لا يخفي علي كثير منكم انني كنت أحد رموز حملة الاستاذ منتصر الزيات في انتخابات نقابة المحامين الأخيرة و بعدها خضت الانتخابات علي مقعد الشباب مؤكدا أنني  بعيدا عن أي حزب أو تيار سياسي وهي حقيقه و من الناس من يهوي اتهام الأبرياء.

 

و لكن الآن و بعيدا عن أي حسابات نقابية أو سياسية أو حتي أية حسابات أخري,

 

أوضح مجرد رأيا شخصيا..

أن الزيات هو براء من هذه التهمة التي حاكها له بليل وزير العدل السابق أحمد الزند لمعاقبة منتصر الزيات  علي تأسده في مواجهة القضاه في واقعة محامين طنطا و بعدها في واقعة أزمة قانون السلطة القضائية

 

و من داخل و قائع الأوراق يتضح كم  الاصطناع و الزج و التحشير باسم الزيات في واقعة طبيعية تحدث كل يوم بين قاض و محام في كافة ساحات المحاكم اذ تولي الزيات الدفاع عن نفسه وعن زملاءه ممثلي المجني عليهم من المحامين أمام المحكمة بكل مهنية و قانونية دون مخالفة أو جريمة و آية ذلك و دليله أن الواقعة المتهم بها الزيات و التي حدثت بينه و بين القاضي في المحاكمة الأولي لمبارك و لم يتقدم رئيس المحكمة ضد الزيات بأية شكاوي و لم يتقدم أيضا المجلس الأعلي للقضاء بأية شكوي ضده إنما قدم الشكوي ضده المستشار أحمد الزند بصفته رئيس نادي القضاة وقتها.

 

من هنا أعلن موقفي بصفتي محامي و بعيدا عن الصفة النقابية و العلاقات الشخصية و الانحيازات السياسية و التي تعرفون جميعا أنني لا أعرفها و لا أنتمي إلا للمحاماه و نقابتها.

 

ومن هنا أعلن إنضمامي للزيات في محاكمته أمام محكمة النقض في الخامس عشر من أكتوبر القادم واثقا في براءته.

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى